مشاكل المشي عند الأطفال وأسباب التأخر

(طفلك لو سنن هيتأخر في المشي) أسطورة مفخمه تتناولها الأجيال كلًا تلو الأخرى ولا يوجد من يبحث ورائها مثلما يحدث بكل التقاليد القديمة بل ثبتناها خصيصًا وبدأ الطفل الذي يفعلهما سويًا يُخاف عليه من الحسد والعين، والحال أن مشاكل المشي عند الأطفال عديدة ولكن ليس لها أي صله أو ارتباط باكتساب الطفل للتطورات الأخرى التسنين بل له علاقة بفيتامين د وبنسبة الكالسيوم الموجودة في جسد الطفل، لذا فإن كان الطفل يتغذى بصورة جيده سيظهر ذللك على تطور جسده من حبو وزحف ثم مشي.

تأخر المشي عند الأطفال

يعتبر المشي هو أهم مراحل التطور الحركي لدى الأطفال، فيلد الطفل بمهارات قليلة جدًا جدًا ومون ثم يبدأ في تعلم واكتساب البقيه ومن مراحل تطور الأطفال الأتي:

  1. يبدأ طفلك من شهرة الرابع إلى السادس بإمكانية التحكم برأسه (يصلب رأسه).
  2. ثم يجلس في المرحلة التالية حتى الشهر السابع أو الثامن
  3. ومن التاسع حتى العام يبدأ الطفل في الزحف، ولكنه ليس أساسيًا.
  4. الوقوف.
  5. أولى خطوات طفلك للمشي ولكن بواسطة أحد ما أو يتسند على شيء ولكنه لا يستطيع المشي وحده الأن.
  6.  المرحلة الأخيرة وهي أن يتحرك طفلك ويمشي وحده في عمر من عشرة أشهر لعام.
  7. يبدأ طفلك في التحرك بحرية كما انه يمكنه صعود وطلوع السلم.

تلك كانت الخطوات الأساسية لتحركات الطفل بعد الشهر السابع تقريبًا ولكن لا يعني هذا أن من الضروري أن يلتم طفلك بها، فهناك بعض الأطفال لا يحبون بل يمشون فورًا، والبعض الأخر يتأخر في المشي والحبو ومن صورة أخرى تجدين أقرانه في نفس العمر لا يتأخرون تلك المعادلة التي تقيمينها في عقلك حقًا لا داعي لها فلكل طفل وقت ومرحلة.

ولا يمكننا أن نقول أن الطفل قد تأخر في المشي إلا بعد أن يتم الشهر  الثامن عشر دن أن يقف ويمشي وهو مسنود على شيءً ما هنا نقول أن هذا الطفل قد تأخر ويحتاج إلى مراجعة طبيب الأطفال حول صحته العامه معرفة ما سبب التأخر الطفل.

ما هي أسباب تأخر المشي عند الأطفال

ان ثبت ولاحظتي بالفعل تأخر طفلك عن المشي فهناك عدة أسباب بالطبع لكل طفل واحد منهما ولمعرفة ما هي الأسباب تابعي الأتي:

 

  1. قد يتأخر طفلك عن المهارات الحركية كلها ولا تجديه متقدم في إحداهما في الأصل ومن الممكن أن يرتبط هذا بنقص التوتر العضلي، ويظهر على هذا الطفل بعض التأخرات الاخرى.
  2. ومن الممكن أن يكون عدم تحفيز الطفل على المشي هو السبب في التأخير فإن تسائلي كيف هذا سأقول لكِ ان عدم محاولة وقوف الطفل ليدب خطواته الأولى أرضًا ممكن أن يكون سبب صريح في التأخير، وكذلك إن كنتِ ممن يحملون طفلهم أو يجلعونه نائم طيلة النهار فلما يمشي ولما يتعب.
  3. ومن الأسباب الصحية الأوليه هو نقص فيتامين د في جسم الطفل بصورة كبيره مما يؤثر على أسنانه وعظامة وقد يسبب الكساح للطفل لذا يجب المداومة على النوع المناسب لفيتامين د والذي يصفه الطبيب بنفسة.
  4. مشكله  أخرى من مشاكل المشي عند الأطفال خاصة بالعضلات كالضمور فهو يؤثر على حركة الطفل بأكملها.
  5. الأمراض العصبية قد يتواجد لدى طفلك أمراض عصبية مثل الشلل الدماغي  والذي يؤدي بدورة إلى التأخير في المشي والحركة.
  6. قلة التغذية الصحيحة، فالأطفال هم أبنيه بمعنى الكلمه يحتاجون إلى تأسيس قوي حتى ينمو جسدهم بصورة صحيحة حيث أن البناء الذي يقيم على أساس هش وضعيف من المؤكد لا يستمر طويلًا وإن وجد فيعاني من الكثير من المشكلات هكذا طفلك.
  7. مشاية الطفل: من الغير مصدق حتى الأن أن مشايات الأطفال الذي يعتقد البعض أنها تساعد على المشي تؤخر الطفل، فعندما يتواجد الطفل بها لا يرى حركة قدميه مما يحرمه من رؤية كيف تتم تلك المهارة لذا يجب أن لا يجلس بها الطفل كثيرًا على مدار اليوم والاكتفاء بحركات الطفل للمشي.

كثرة التعثر في المشي عند الأطفال

التعثر يمكن أن يكون شيئًا طبيعيًا ومعتادًا لدى الأطفال وخاصة في بداية تعلمهم للمشي، ولكن هناك حالات يبدأ فيها التعثر أن يصبح مشكلة وكبيرة في هذه الحالات الأتي ذكرها:

  1. وجود مشكلة خلقية في تكوين رجل الطفل مما قد يعيقه على الاتزان.
  2. تصلب الرجل يمكن أن يسبب للطفل مشكلات في المشي.
  3. اعوجاج العظام قد تتسبب في المشي الغير طبيعي وكثرة التعثر.
  4. ضمور العضلات فهي تقل لقدرة الطفل على المشي.
  5. يمكن أن يكون وزن الطفل الكبير هو السبب الذي يقلل عملية التوازن بين جسده وتؤدي إلى التعثر باستمرار أثناء المشي.
  6. قد يتعرض الطفل للدوخة وينتج هذا عن نقص الغذاء.

مشاكل المشي عند الأطفال

 

هناك عدة مشكلات للمشي يمكنها أن تكون السبب الرئيسي في تأخر المشي لطفلك لوقت طويل وهما:

  • الكساح وهذا المرض ينتج من نقص فيتامين د والذي يتواجد ببعض الأطعمة وبالشمس والعقاقير أيضًا، وهناك نوع أخر منه وراثي ويحتاج إلى أخصائئ غدد صماء.
  • التواء الفخذين: وهذا التواء يمكنه أن يظهر لدى الطفل من عمر خمس سنوات وهو عبارة عن ملاحظة انقلاب العظمات العليا من الفخذ مما يعرقل مشي الطفل ويظهر هذا بوضوح مؤخرًا.
  • الفلات فوت: وهذا عبارة عن وجود أقدام الأطفال بشكل مسطح مع عدم وجودالجزء الملتوي الطبيعي في اقدامنا، وفي معظم الحالات لا تسبب للطفل مشكلة إلا أن هناك حالات أخرى يحتاج فيها الطفل إلى تدخل الطبيب سواء بالأحذية المناسبة أو تدخلات أخرى لإحتمال إيلامها للطفل.

مساعدة الطفل على المشي

هناك عدة طرق يمكنك أستخدامها لتجعلين طفلك قادرًا أكثر على المشي ومستعد له.

  • يجب أولًا أن نهتم بغذاء طفلنا وأن يكون صحيًا مبني على خطة دخول الأطعمه المختلفة للطفل حتى لا تسبب مشكلات وقتها.
  • ضرورة وجود فيتامين د في جسد طفلك يجب أن يحصل عليه بأي طريقة كانت.
  • ساعدي طفلك على المشي من خلال بداية اسناده أولًا ليقف وبعدها ليحرك قدميه.
  • لا تضغطي على طفلك في التعلم.
  • كذلك لا يجب أن تضعيه بالمشاية حتى يتعلم طفلك المشي أسرع.
  • لا تقيدين قدم طفلك بحذاء ضيق يجعله غير مرتاح.
  • وأهم نقطه ه هنا هي عدم مقارنة طفلك بأخر حتى لا تلاحظين كل تأخيرات طفلك حتى الغير صحيحة منها وتضعين عليها الرقابة الخاطئة.

كيف تدعم المشي عند طفلك

من المتعارف عليه لدى الأطفال كلما استصعب طفلك مهارة ما رجع إلى الخطوة السابقة والمهارة السابقة لذا إن ظن أن المسافة  طويل على المشي فهو يحبو أو يزحف، فكيف تدعم طفلك ليتعلم المشي؟

  1. ضع ألعاب الطفل عالية قليلًا ليتطلب الأمر وقوفه.
  2. تأكد من أن طفلك يستطيع بالفعل على القيام بهذا.
  3. امدح طفلك وشجعه عندما يقف فهو يشعر بكل تعبيرات وجهك لذا أطهر الفرحة عندما يقوم بمثل هذا.
  4. امسك بيد طفلك أنت وشريكك واجعلانه يتحرك معكما مع تبطيئ خطوتكما حتى يشعر الطفل بانجازه في المشي.
  5. وأخيرًا أمن لطفلك بيئة دون خطر لأن المعنى الأساسي لمشي الطفل هو أن يجذب كل ما يجده أمامة على الأرض مما تكثر الخسائر في تلك الفترة دونًا عن ما قبلها.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.