سبب بكاء الرضيع وكيفية معرفة احتياجات طفلك

إن البكاء هو لغة الطفل الأولى التي عرفها منذ ولادة حتى أول ما قام به بعد عملية الولادة هو صرخة الولادة أي البكاء، وهو اللغة الذي يتعامل بها طفلك طيلة فترة حياته الأولى، فإن جاع يبكي وإن عطش يبكي وإن تألم يبكي، فلا يوجد لغة غيره يتكلمها الطفل، فهي مهمه صعبة لتتحملين كل البكاء ولكن المهمه الأصعب هي أن تفهمين ما سبب بكاء الرضيع؟ وكيف تتمكنين من توقيف الطفل عن هذا البكاء المستمر.

متى ينتهي بكاء الطفل الرضيع

تتسائل كل الأمهات عن هذا السؤال متى سيتوقف عن البكاء، أو متى سيصبح بكاءه مرتبط بشيء حقيقي، فهناك أطفال  تبكي لمجرد البكاء فقط، ولكن الأطفال يبدأون  في فترات البكاء عند الأسبوع الثالث تحديدًا وما قبلة ما هو إلا طفل نائم فقط يستيقظ بمعاناة للرضاعه، ومن المبشر أن أغلب الأطفال يتوقفون عن البكاء بلا سبب عند الأسبوع التاسع أو العاشر تقريبًا، ومن هنا يكون البكاء مقتصر على احتياجاتهم فقط من مأكل ومشرب وتغير حفاض، وأغلب الأسباب التي يتعرض لها الطفل وتسبب البكاء هي الغازات والمغص، والذي تتعلم الأم علاجهما بأبسط الطرق بالمنزل.
وكذلك وجد الأطباء أن بين كل خمسة أطفال يبكون بسبب واحدٍ منهم يبكي دون أي سبب، وإن كان نصيبك في هذا الطفل فعليك الصبر فالمرحلة الأولي دائمًا هي الأصعب.

البكاء المستمر للأطفال

البكاء المستمر للأطفال تعد من أحد الأسباب الذي قد توصل الأم إلى اكتئاب تام وخاصة عندما يبكي طفلها حد الصراخ يوميًا دون أن تفهم، ففي تلك الفترة حرفيًا تفقد الأم بل الأسرة كلها كافة ملذات الحياة.
وتعاني وقتها من قلة النوم وهذا السبب كافي لوصول الأم لحالة غير مرضيه ولكن هل لهذا سبب هذا ما سوف نتعرف عليه سويًا:

  • طفلك يشعر بالجوع، فالأطفال ليست لهم وجبة من الرضاعة كافية لهم بل يستمرون في طلب الطعام كلما احتاجوا له فلا لا تستبعدين أن طفلك ليس جائع لأنه حالًا ما أكل، فبعضهم يأخذ ما يغلق جوعه ولا يهتم بالأكل حتى الشبع، فأول ما تبدأين به في وصلة بكاءه هو الرضاعة.
  • إن كان الطفل بالفعل لا يحتاج إلى الرضاعة حاولي أن تتأكدي من أن طفلك لا يحتاج لتغير حفاضته، حيث أن بشرة الأطفال حساسة جدًا ولا تحتمل عدم تغير الحفاض لفترة طويلة من الوقت لذا اهتمي بتغيرها بصورة دوريه.
  • العامل الأساسي والمشترك بين كل الأطفال هو المغص والغازات، حيث أن الجهاز الهضمي للطفل ما زال غير مكتمل بصورة كليه لذا يعاني من المغص، والغازات حيث أن السبب الرئيسي لها هو دخول الهواء إلى معدة الطفل مع الرضاعة أو استخدام اللهايه، وفي هذه الحالة يجب أن نقوم بتمرينات العجلة للطفل لخروج الهواء، والاهتمام بالتجشؤ بعد الرضاعة.

أسباب تجعل الطفل يبكي

  • يبكي لأنه يشعر بالحر أو البرد فيجب أن تحافظي على درجة حرارة طفلك.
  • كذلك يبكي طفلك لأنه موجوع، فهناك أمراض تأتي للطفل كالكبار ولكنه لا يجيد التعبير، ومن أمثلة ما يتعرض له الطفل هي التهابات الأذن الوسطى، وارتجاع المرئ.
  • كما أن طفلك يمكنه أن يبكي أيضًا لأنه غير مطمئن ويحتاج إلى حضنك فقط ولعل هذا هو أفضل أنواع البكاء، فكم من اللطيف شعور الأم بمدى أهميتها لتلك الدرجة.
  • يبكي الطفل لأنه يريد أن ينام حتى وإن كنتي تقومي بالفعل بهذا فهو يبكي حتى النوم.
  • التسنين وتعد فترة التسنين من أكثر الفترات المصاحبة بتقلبات مزاجية للطفل ويبكي فيها بكثرة وتبدأ من الشهر السادس له.

تأثير البكاء على الطفل

يعتبر البعض وخاصة كبار السن أن بكاء الأطفال شيء نافع  لهما حيث أنه يعمل على توسيع الحلق ليتناول أكثر وكذلك تعويد الرئة على سحب أكبر كمية من الأكسجين عن طريق انتفاخها من البكاء، ولا يوجد مصدر يؤكد لنا هذا، ولكن من وجهة نظري أن لا يوجد طفل يستحق أن يبقى يبكي لوقت طويل تحت هذا المبرر، وكذلك لا يوجد قلب أم تحتمل رؤية طفلها كهذا وخاصة إن كان به شيء، وما ذكر حتى الأن هو سلبيات بكاء الرضيع الكثير وهي الأتي:

  • البكاء الكثير للرضع يعمل على سرعة ضربات قلب الطفل مصاحبة لقلة وصول الأكسجين له.
  • شعور الطفل بالتعب والإرهاق بعدها لأن البكاء مجهود قوي على الطفل.
  • يجعل الطفل عصبيًا سريع الغضب عندما يكبر.
  • تعمل على زيادة درجة حرارة الطفل.
  • كذلك أثبتت الدراسات أن الأطفال الذين يتعرضون لفترات بكاء طويلة فى أوائل حياتهم معرضون جدًا لاهتزاز الثقة بالنفس في الكبر.

بكاء الطفل عند الرضاعة

يمكن أن يكون هناك سبب أخر لبكاء الطفل عند الرضاعة ومن أمثلة تلك الأسباب الأتي:

  • وهو حساسية اللبن يمكن أن يسبب لبن الأم للطفل حساسية وفي هذه الحالة تتجهين إلى الطبيب فورًا ليصف لطفلك نوع أخر من الألبان المخصصة لتلك الحالات والخالية من اللاكتوز.
  • سرعة تدفق الحليب وتعني أن الطفل لا يلاحق ما يفرزه الثدي من لبن بسبب سرعه تدفقه تعيق عملية البلع لدى الطفل وتجدي تلك الحالة مصاحبة لسقوط اللبن من جانب فم الطفل.
  •  بطئ هذا التدفق الذي لا يشبع جوع الطفل، وخاصة إن كان طفلك يبكي جوعًا فلا يحتمل بطئ نزول اللبن.
  • حلمات الثدي الغائرة من أسباب بكاء طفلك حيث لا يتمكن من التقاطهما ليحصل على اللبن.
  • وان كان طفلك يرضع صناعيًا فيمكن أن يكون السبب هو إما حساسية الحليب التي تمنعه من التخلص من الحليب الموجود في معدته، أو وجود غازات.

كيفية إسكات  بكاء الرضيع

لإسكات الرضيع هناك أكثر من طريقة ولكن قبل أن نقوم بهما علينا اكتشاف السبب إن كان جوع أو مغص أو تغير ملابس لأن تلك الثلاثة لا ينفع معهما سوى حل الذوال.

  • يجب أن تأخذين رضيعك في حضنك وتبدأن في قراءة القران له بصوت منخفض عذب حتى يهدأ ذلك من بكاء الرضيع.
  • يمكن أن تقومي بعمل مساج للأطفال بزيت دافئ حتى يهدأن من روعهم ويناموا براحه.
  • كذلك يمكن أن تحممين طفلك فقد تكون درجة الحرارة العالية هي من تؤثر بطفلك وتجعله غير مرتاح.
  • التأكد من أن كان طفلك لا يعاني من أعراض التسنين من خلال النظر إلى اللثة ومعرفة إن كانت تتعرض لإلتهاب أو انتفاخ وغيرها من أعراض التسنين والتي تبدأ في الشهر  السادس، وان كانت هي السبب اعطي لطفلك حلقة تسنين باردة نسبيًا ليضعها في فمه حيث تعمل على تسكين الألام.

التعامل مع بكاء الرضيع كثير البكاء

الطفل كثير البكاء هو طفل يحتاج إلى الاحتواء، وأن تأخذه أمه بين ذراعيها فهي مصدر الحنان له والعطاء، ليتوقف عن البكاء، وكذلك يحتاج إلى زيارة طبيب إن خرج الأمر عن السيطرة فهناك احتمال بالطبع أن يكون هناك شيئًا غير الظاهر والمعروف، لذا يجب أن تقوم كل أم بمتابعة حالة طفلها لمعرفة وجود مرض يقلق أم أن ما يحدث هو المعتاد للأطفال.

تلك كانت أهم النقاط حول بكاء طفلك قد تناولناها بصورة سلسة وبسيطة.
لمعرفة مرض طفلك من هنا.

التعليقات مغلقة.