تجربة مع الهربس لدى الأطفال وكيفية التخلص منه

انتشر في الفترات الأخيرة فيروس الهربس، وحيث عانى منه الكثير من الأطفال والرضع منه مؤخرًا وبالرغم من وجوده القديم جدًا وتواجده منذ فترات طويله إلا أن هذه الفترة هي الأصعب والأكثر انتشارًا، فاليوم سوف نعرض لكم تجربة مع الهربس  لدى الأطفال وكيفية التخلص منه والعلاج الموضح له تعرفي عليهما.

 

ما هي أسباب الهربس لدى الأطفال

يعتبر الهربس هو مرض معدي بصورة كبيره، وينتشر بين الأطفال أثناء فترة المدارس بالأكثر وله أسباب بالطبع الا وهي الأتي:

  1. الاتصال الفموي من خلال تقبيل الأطفال( فتعد تلك الفكرة كارثة بكل ما تحمله الكلمة حيث انها مصدر خام لنقل الفيروسات والميكروب للطفل.
  2. كذلك العدوى فهو ينتقل بسهولة جدًا بين الأطفال والكبار أيضًا.
  3. وضع شيئًا ملوثًا بفم الطفل وخاصة في مرحلة الإمساك بكل ما يقع أمامة في الشهر السادي.
  4.  كما أن ضعف الجهاز المناعي لدى الأطفال له دور كبير جدًا.

 

أعراض الهربس لدى الرضع

تظهر أعراض الهربس كأنواع كثيرة من الأمراض الجلدية مما يجعل الأم تتهاون قليلًا في اللجوء لطبيب وهنا ما يسبب خطورة على الطفل ومن أعراضة ما يلي:

  • ارتفاع درجة الحرارة وتبدأ من 38 حتى الأعلى.
  • ظهور بثور أو فقاعات في فم الطفل وجسده وفي منطقة الفم تعيق تناول الطفل للطعام أو الرضاعة حيث يشعر بألام كثيره في تلك المنطقة تمنعه من بلع الطعام.
  • تغيرات مزاجية للطفل ناتجة من شعورة بالألام.
  • تنتشر بصورة كبيرة جدًا وملحوظة في كافة أنحاء الجسم.
  • اصابة الطفل بحمى.
  • الشعور بحكه في مكان الفقاعات والبثور.
  • فقدان الطفل لشهيته.

علاج الهربس الفموي والجسدي عند الأطفال

يتعامل الأطباء مع معالجة الأعراض الناتجة عن الفيروس وليس معالجة الفيروس نفسه، حيث أنه يتخذ دورته والتي تبدأ من اليومين حتى اليوم 12 باختلاف الحالات، لذا فالعلاج يتضمن في:

  • خافض حرارة مناسب للطفل ومخصص للأطفال.
  • الابتعاد تمامًا عن المضادات الحيويه ( ولا يجب اعطائها للطفل دون استشارة طبيب).
  •  وضع دهان يصفه الطبيب للطفل للتقليل من حكة جسده في أماكن البثور والفقاعات.
  • عدم جعل الطفل يلمس أماكن التقرحات ووضع يده في مكان أخر من جسده بقدر الإمكان.
  • حقن الطفل بمقويات المناعة عند الطبيب المختص
  • تناول المأكولات سهلة البلع والباردة قليلًا لتعمل على تسكين ألامه وكذلك تسهل تناولها أثناء تلك الوعكة الصحية.
  • في حالة وجود الهربس الفموي بشكل مبالغ فيه بالفم يجب استخدام بخاخ لتلك الأماكن يصفه الطبيب لكِ حتى يعمل على تخدير تلك المنطقة وتجعل الطفل يستطيع تناول الطعام.

لتجنب العدوى أثناء إصابة الطفل بعدوى الهربس

كما ذكرنا سابقًا انه فيروس معدي من الكبار للصغار والعكس بالطبع لذا يجب أخذ الحذر أثناء التعامل مع الأطفال المصابون وتتطلب الوقاية الأتي:

  1. غسل الأيدي جيدًا بعد التعامل مع الطفل.
  2. عدم محاولة لبس الفقاعات الظاهر على الطفل.
  3. البعد تمامًا عن الأطفال الأخرى الموجودة بالمنزل وعن تبادل الملابس للأطفال، وكذلك محاولة تعقيمها جيدًا قبل استخدامها للطفل مرة أخرى.
  4. محاولة البعد قليلًا عن الطفل في تلك الفترة حتى لا تصاب الأم.

طرق الوقاية من هربس الرضع

في حين معرفتنا جميعنا بمدى انتشار تلك الفيروس حتى الهواء أصبح محملًا به فيجب علينا الأتي:

 

  1. محاولة تجنب الطفل لمجتمعات الأطفال في هذه الفترة حتى تمر بسلام.
  2. متابعة الطفل والعمل على تقوية جهازه المناعي بالمأكولات والأطعمة المناسبة لعمره والرضاعة الطبيعية.
  3. منع منعًا باتًا تقبيل الأطفال من الفم، يجب أن تخلقي طريقة ما لمنع هذا حتى المقربين منه وكذلك والده ووالدته.
  4. ملاحظة الأعراض جيدًا والعمل على اللحاق بها مبكرًا قبل أن تؤثر على صحة الطفل.

 

 

التعليقات مغلقة.