علامات الإجهاض المنذر ومتى تتوقف خطورته

لا أذاق الله هذا الشعور ولكن خطر الإجهاض للحامل في شهورها الأولى أصبح خطر معتاد، يتعرض له معظم الأجنة، ولكن هناك علامات الإجهاض المنذر والتي يمكن وقتها الإلحاق بالجنين في رحم أمه إن كان الوقت لم يفت، واليوم سوف نتعرف عن ما هو الإجهاض المنذر وما الوقت التي يتوقف خطر الإجهاض المنذر به.

علامات الإجهاض المنذر

الإجهاض هو عبارة عن تخلي الجنين عن رحم أمه أي نزوله على هيئة دماء، والإجهاض المنذر هو ظهور بعض الأعراض المنبئة بأن الجنين ليس على ما يرام وأن هناك مشكلة ما تهدد حياته ومن علامات الإجهاض المنذر ما يلي:

 

  • وجود نزيف مهبلي على صورة تجلط ما أو مجرد دماء تنزفها الأم الحامل يعلن عن خطر الإجهاض.
  • الشعور بألاام شديدة أسفل الظهر وتتدرج تلك الألام طبعًا لمرحلة الحمل ووقته.
  • التقيؤ والغثيان والإسهال.
  • ارتفاع درجة الحرارة الجسم.
  • حدوث تشنجات مستمرة أو متقطعة تشعر بها الأم.
  • إن شعرتي بأحد تلك الأعراض أو كلاهما عليك استشارة طبيبك فورًا.

ما هي أسباب الإجهاض

تختلف أسباب الإجهاض لدى البعض فقد يكون التكوين الجسدي لأحداهما مختلف عن الأخرى مما يجعل سببها أيضًا يختلف وقد تتفذ إرادة الله دون سببًا قويًا يمكننا أن نذكره ولكن لنتعرف على الأسباب حتى نبتعد عن ما يمكنه التأثير:

 

  • الإصابة بفقر الدم أو الأنيميا والتي تعرض حالة الأم والجنين للخطر وتسبب الإجهاض لذا يجب أن نهتم بنظامنا الغذائي وتناول الفيتامينات اللازمة لحماية وتجهز الجسم للحمل.
  • المجهود العنيف الذي يمكن أن تبذله الأم، فهو يعرضها إلى خطر الإجهاض المنذر.
  • للعمر أحيانًا عامل في الإجهاض حيث السن الكبير عن الطبيعي فيما فوق الأربعون يمكن أن يعرض حياة الجنين للخطر.
  • تناول الكحوليات وغيرها من المواد التي تسبب الإجهاض.
  • أن يكون الأم تعاني من خلل في الغدة الدرقية.
  • أمراض عنق الرحم ومشكلات المشيمة.
  • كذلك أمراض السمنة والسكري.
  • التوتر والضغط التي يمكن أن تتعرض له الأم أثناء تلك الفترة.

كيفية علاج مشكلة الإجهاض

حتى نتحدث عن علاج فأولًا يجب التحدث عن معالجة الأسباب التي تحدث إجهاض ومن أمثلة ذلك:

  • الراحة التامة فور معرفة بقدوم حمل جديد يساعد على استمرار الحمل.
  • أن تقوم الأم التي تنوي الحمل بتقوية جسدها بالمقويات اللازمة لتجهيز الرحم لمرحلة الحمل.
  • كذلك المتابعة إن كان هناك تاريخ من تكرار الإجهاض ومعرفة ما هو سبب الإجهاض السابق.
  • التوقف عن ممارسة العلاقة الزوجية حتى يأذن الطبيب.
  • الراحة اللازمة في خلال فترة الحمل الأولى وخاصة إن كان حملك غير مستقر.
  • البعد التام عن التوتر والضغط العصبي على الأم.
  • كذلك يجب أن نعرف أن الدش المهبلي يمكنه أن يسبب مشكلة للجنين وللحمل.

مضاعفات الإجهاض المتكرر

تكرار الإجهاض يمكنه أن يكون بنسبة كبيره جدًا  عائق لحدوث حمل في الأيام المقبلة ومن أهم المضاعفات التي يمكنه التأثير بها ما يلي:

  • يسبب الإجهاض إجهاد للرحم.
  • ويمكن أن يؤدي التنظيف الخاطئ أيضًا إلى مشكلات في الرحم وتأخير الحمل.
  • كذلك يمكنه أن يسبب ضعف بعنق الرحم والذي يصعب عليه حفظ الحمل لمدة طويله ويسبب إجهاض بكل مرة.
  • يمكن أن يؤدي إلى حمل خارج الرحم وحالات حمل غير منضبطة كليًا.
  • كذلك تعاني الأم التي تعرضت لأكثر مرة للإجهاض لمشكلات نفسية من تكرار الإجهاض ومن انتظارها لحمل سليم وطفل معافي، مما يؤثر ذلك في سرعة حملها.

متى يتوقف خطر الإجهاض

يمكن أن يستمر خطر الإجهاض في الفترة الأولى من الحمل بعدما أن يثبت الطفل وبعد مرور الشهر الرابع، أما بعد ذلك فيسمى بالولادة المبكرة فيتوقف تلك الخطر فور ثبات الطفل وفور التوقف عن الأخطاء التي يمكنها أن تسبب إجهاض.

تعليق 1
  1. […] تتعرض المرأه لنزيف قليلًا ولكن إن زاد ذلك فيعد مؤشر بالإجهاض لذا يجب الراحة فورًا والذهاب […]

التعليقات مغلقة.